الرئيسية / مقالات و دراسات / دراسات جزائرية / الإنسان الأكمل والدين الأقوم – الأستاذ محمد الهادي الحسني

الإنسان الأكمل والدين الأقوم – الأستاذ محمد الهادي الحسني

Print Friendly, PDF & Email

كارين آرمسترونج أستاذة في جامعة لندن، عاشت فترة من حياتها راهبة، فحرّمت على نفسها وحرمتها طيبات أنعم بها المنعم – جل جلاله- على البشر، فضلا منه وتكرّما. وقد استنكر في كتابه الأقوم على من حرّم ما أحلّه للناس فقال: “قل من حرّم زينة الله التي أخرج لعباده والطيبات من الرزق؟”.

ومن هذه الزينة والطيبات الزواج الحلال وما يثمره من أفلاذ الأكباد.

وبعد أمة من الترهبن تبيّن لكارين ارمسترونج أن هذا الترهبن هو اختلال في النفس، واعتلال في العقل، بخروج الإنسان عن فطرة الله – عز وجل – التي فطر المخلوقات عليها، وإعراض عن سنته التي اهتدى بها واقتدى أتقى عباده وأصفاهم، وهم أنبياؤه الكرام ورسله المصطفون الذين اتخذوا أزواجا، وما يعتل في ذهن إنسان – ولو كان ناقص عقل أو عديمه- أن “راهبا” أو “راهبة” أفضل من رسول أو نبي وأكثر عفة… (انظر فضائح) الرهبان والراهبات في كتاب “التاريخ الأسود للكنيسة”: للقسيس بيتر دي روزا، فلما تبين لها ذلك “طلقت” الترهبن وعادت إلى حياة البشر العادية.

لقد ألفت هذه الأستاذة عددا من المؤلفات، منها كتابان عن أشرف إنسان وأفضل رسول، سيد ولد آدم، محمد عليه الصلاة والسلام.

عنوان الكتاب الأول هو “محمد” – صلى الله عليه وسلم- انتهت في آخره على التأكيد – بعد الدراسة والمناقشة – أنه – عليه الصلاة والسلام- “يعتبر الإنسان الكامل” (ص388)، ونحن نقول ونؤكد أنه “الأكمل”، و”الأعظم” كما جاء في كتاب “المائة الأوائل، أوّلهم محمد، عليه الصلاة والسلام، للعالم الأمريكي “مايكل هارث”..

وأما الكتاب الثاني لهذه الأستاذة فإن عنوانه يصفع وجوه ناقصي وناقصات، وعديمي وعديمات العقل والدين، وإن تمظهروا وتمظهرن بـ “العقلانية” و”العلم”، وادعاء التقديم والحداثة.. هذا العنوان الرابع هو “Muhammad a prophet for our Times » ومعناه بلساننا العربي هو: “محمد – صلى الله عليه وسلم- نبي لزماننا” مؤكدة مرة أخرى للعمي الصمّ منا ومنهم أن “محمدا – عليه الصلاة والسلام- شخصية مجاوزة للزمان. (ص26)

وتلقم أفواه النابحين والنابحات هناك وهنا “أن الإسلام لن يختفي ولن يخبو”، (محمد- عليه الصلاة والسلام- ص 393).

ويؤكد ما جزمت به هذه الأستاذة ما نقرأه وما نسمعه وما نراه من إقبال العلماء والمفكرين ورجال الدين من اليهود والنصارى ومن الملاحدة في جميع أنحاء العالم على الإسلام.. وآخرهم الطبيبة الفرنسية “بيترونين صوفي” التي شرح الله صدرها، فاهتدت بعقلها السلام، ورأيها الحصيف إلى الإسلام، وتسمت باسم “مريم”، رغم أنها كانت رهينة عند أناس نجهل هويتهم وأهدافهم في دولة مالي..

 

وإننا بمناسبة مولد رسول الله – عليه الصلاة والسلام- نوجه هذا الكلام لكل الضالين المغرورين في كل مكان في العالم، وفي وطننا- وأذكر هؤلاء “الجاهلين” – ولو حملوا أعلى الشهادات – بمقولة المفكر والكاتب الألماني “جوته” وهي: “إن الإسلام لهو الرأي الذي سنقرّ به جميعا إن عاجلا أو آجلا”. (كاترينا مومزن: جوته والعالم العربي” ص 223. سلسلة عالم المعرفة – الكويت) وهنيئا للمسلمين، بل للناس أجمعين بميلاد رحمة الله للعالمين، محمد عليه أفضل صلاة وأزكى تسليم، وثبتنا على الإسلام.

عن عمار رقبة الشرفي

- مجاز في القراءات العشر المتواترة من طريق الشاطبية والدرة. - مجاز في الكتب التسعة بالسند المتصل وبعدد من كتب الحديث الشريف. - شهادة تخرّج في العلوم الشّرعية والعربية من معهد بدرالدّين الحسني بدمشق. - شهادة الدّورة التّأهيليّة للدّعاة. - إجازة تخرج (ليسانس) من معهد الدّعوة الجامعي (فرع دمشق) في الدراسات الإسلاميّة والعربيّة. - ديبلوم ماجيستير في الفقه المقارن (تحقيق جزء من كتاب عيون الأدلّة - للقاضي أبي الحسن علي بن أحمد المالكي البغدادي المعروف بابن القصار (ت :398هـ - 1008م- قسم المعاملات. - مؤسس ومدير معهد اقرأ للقرآن وعلومه، باب الزوار- الجزائر العاصمة http://iqraadz.com/ - المؤسس والمشرف العام على موقع المكتبة الجزائرية الشّاملة http://www.shamela-dz.net/

شاهد أيضاً

جهود الأستاذ الهادي الحسني في التعريف بأعلام الجزائر – أ.د مسعود فلوسي

الأستاذ الشيخ محمد الهادي الحسني من الرجال القلائل الذين يحق لي أن أفخر بمعرفتهم، وأحمد …

2 تعليقان

  1. اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد النبي الأمي الحبيب المحبوب العظيم الشأن العالي القدر و على أزواجه أمهات المؤمنين و على ذريته و آل بيته الطاهرين و صحبه الغر الميامين و من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين كما صليت وسلمت وباركت على سيدنا إبراهيم و على آل سيدنا إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد عدد خلقك و رضى نفسك و زنة عرشك و مداد كلماتك و جلالة إشراقة وجهك العظيم كلما ذكرك و ذكره الذاكرون وغفل عن ذكرك وذكره الغافلون. طبت حيا و ميتا يا سيدي يا رسول ﷲ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *