الرئيسية / تراجم أعلام الجزائر / أعلام جزائرية معاصرة / ترجمة الدكتور بلقاسم “اسماعيل” قراري الجزائري

ترجمة الدكتور بلقاسم “اسماعيل” قراري الجزائري

Print Friendly, PDF & Email

الاسم واللقب:   بلقاسم  قراري. المدعو إسماعيل

تاريخ ومكان الازدياد: 13. 10. 1973 بشرشال  ولاية  تيبازة.

الوظيفة: إمام أستاذ رئيسي وأمين المجلس العلمي لمديرية الشؤون الدينية والأوقاف لولاية سكيكدة.

– الدراسته الابتدائية والإعدادية” المتوسط”  كانت بالجزائر.

– تحصّل على شهادة البكالوريا من المعهد الشرعي الدراسات الإسلامية والعربية بمدينة الحسكة بالجمهورية العربية السورية بتقدير״ جيد״ سنة 1997م. كما تحصل على شهادة البكالوريا – أدبي- من الثانوية العامة السورية.

– تحصّل على شهادة التخصّص في اللغة العربية من معهد الفتح الإسلامي بدمشق سنة 2003م.

– تحصل على شهادة الليسانس في الدراسات الإسلامية من جامعة الجنان بطرابلس لبنان بتقدير ״جيد״ سنة 2005م.

– تحصّل على شهادة الماجستير في الشريعة الإسلامية اختصاص أصول الفقه, بتقدير ״جيد جدا ״ من جامعة الجنان بلبان سنة 2008م, وعنوان الرسالة:  ״ القواعد الفقهية من خلال كتاب: “المعونة على مذهب عالم المدينة” للقاضي عبد الوهاب البغدادي – دراسة تأصيلية وتطبيقية-  والرسالة مطبوعة بدار ابن حزم ببيروت 2013م.

– تحصل على شهادة الدكتوراه من جامعة الأمير عبد القادر للعلوم الإسلامي بقسنطينة الجزائر بتقدير مشرّف جدا, سنة 2017, وعنوان الأطروحة: “مراعاة مقاصد الشريعة الإسلامية في الفروع الفقهية عند المدرسة البغدادية المالكية”, ونال بها أحسن بحث مقاصدي لسنة 2017, وتم تكريمه من طرف وزير الشؤون الدينية والأوقاف الدكتور: محمد عيسى ووالي ولاية عين الدفلى في الملتقى الدولي للمذهب المالكي بعين الدفلى في أفريل: 2018. والاطروحة معدّة للطبع.

– تحصّل على إجازة في حفظ القرآن الكريم برواية حفص عن عاصم من طريق الشاطبية على يد شيخ القراء “خليل أحمد هبا ״ رحمه الله ״ بدمشق سنة 2004م, ودام التسميع ثمانية أشهر وأحد عشر يوما.

– شارك في عدّة ملتقيات وطنية ودولية: منها:

– الملتقى الدولي للمذهب المالكي بعين الدفلى سنة 2013ه وعنوان المحاضرة: “القواعد الكلية الكبرى ومظاهرها المقاصدية” طبعت في أعمال الملتقى.

الملتقى الدولي للمذهب المالكي بعين الدفلى سنة 2019ه وعنوان المحاضرة: “قاعدة:”العبرة في العقود للمقاصد والمعاني لا للألفاظ والمباني” وتفعيلها في بعض المعاملات المالية المعاصرة”.

– ملتقى الإمام مالك الذي نظمته جمعية الوفاء الثقافية بسكيكدة سنة 2011ه بعنوان منهج المالكية في التعامل مع النصوص وكان عنوان المحاضرة: “اعتبار المآل في تفسير النصوص عند المالكية” والمقال منشور بمجلة جامعة الجلفة وجامعة تلمسان. وجامعة الأغواط.

-ملتقى الأوراس الثالث بعنوان دور الأسرة في تربية النشأ بمدينة خنشلة الذي نظمته جمعية العلماء المسلمين الجزائريين سنة 2012. وكان عنوان المحاضرة: “الطفولة السوية لأسرة قوية” والمقال لم يطبع معد للطبع.

– ملتقى المذهب المالكي الذي نظمته جمعية الوفاء العلمي بمدينة سطيف سنة 2013ه, والذي كان بعنوان: مصادر المذهب المالكي, وكان عنوان المحاضرة: “مختصر ابن عبد الحكم الكبير خصائصه ومميزاته”, والمقال مطبوع في اعمال الملتقى, وطبع. بجامعة عمار ثليجي بالأغواط

– ملتقى المذهب المالكي الطبعة الثالثة الذي نظمته جمعية الصفاء بآفلو بالتنسيق مع جامعة عمار ثليجي بالأغواط, والذي كان بعنوان: “معالم الاجتهاد في المذهب المالكي, وكان عنوان المداخلة: “معالم المقاصد الشرعية عند المدرسة البغدادية المالكية” والمقال طبع بمجلة الملتقى.

– ملتقى المذهب المالكي الطبعة الخامسة الذي نظمته جمعية الوفاء العلمي بمدينة سطيف سنة 2015ه, والذي كان بعنوان: الأصول العقلية للمذهب المالكي, وكان عنوان المحاضرة: “اعتبار المآل من خلال سدّ الذرائع عن المالكية”. طبع في أعمال الملتقى.

الملتقى الخامس للطلبة سنة 2016ه الذي تنظمه المدرسة القرآنية برقان ولاية أدرار والذي كان بعنوان: الإجماع ودوره في توحيد الأمة, وكان عنوان المحاضرة: “مسائل الإجماع صياغتها وضوابطها”. معدّ للطبع.

– ملتقى القرآن الكريم الذي نظمته جمعية تحفيظ القرآن الكريم بمدينة حمام دباغ ولاية قالمة سنة 2012ه وكان بعنوان: القرءات القرءانية بالجزائر تايخها ورجالها, وكان عنوان المحاضرة: تاريخ الإقراء بالجزائر معدّ للطبع.

– ملتقى القرآن الكريم الذي نظمته جمعية تحفيظ القرآن الكريم بمدينة حمام دباغ ولاية قالمة سنة 2014ه وكان بعنوان: “مقاصد القرآن والسنة النبوية وكان عنوان المحاضرة: فهم القرآن بين الدلالة اللغوية والمقاصد الشرعية. معدّ للطبع.

– الملتقى السادس للطلبة سنة 2017ه الذي تنظمه المدرسة القرآنية برقان ولاية أدرار والذي كان بعنوان: “الإلحاق والتخريج في المذهب المالكي وكان عنوان المحاضرة: “الاستدلال بالمعقولات عند المالكية وطرق الاستفادة منها”. معدّ للطبع.

– ملتقى القرآن الكريم الذي نظمته جمعية الإرشاد والإصلاح بمدينة عنابة سنة 2015م وكان عنوان المداخلة: “الإقراء في الجزائر قديما وحديثا”.معد للطبع.

– الملتقى الوطني الذي نظمته مديرية الشؤون الدينية والأوقاف لولاية سكيكدة سنة 2017م بعنوان: المرجعية الوطنية وفاء للدين والوطن وكان عنوان المداخلة: “المرجعية الفقهية الجماعية ودورها في توحيد الأمّة” معدّ للطبع.

– الملتقى الولائي الذي نظمه المجلس العلمي لمديرية الشؤون الدينية والأوقاف لولاية الطارف حول العلامة عبد الحميد بن باديس رحمه الله وكان عنوان المداخلة: “النظرة المقاصدية في فقه عبد الحميد بن باديس”.

– الملتقى الوطني للسيرة النبوية الذي نظمته مديرية الشؤون الدينيو الأوقاف لولاية قسنطينة بالتعاون مع جامعة الأمير عبد القادر للعلوم الإسلامية والذي كان بعنوان: السيرة النبوية وأثرها في توحيد الأمّة, وكان عنوان المداخلة: الحوار والتعايش في السيرة النبوية وآثرهما في توحيد الأمة. المقال معدّ للطبع.

– الملتقى الوطني السادس الذي نظمته مديرية الشؤون الدينية الأوقاف لولاية تندوف والذي كان بعنوان السلم في القرآن الكريم, وكان عنوان المداخلة: “دور المؤسسات الدينية في المحافظة على السلم الاجتماعي”.

كما شارك في أيام دراسية ودورات تعليمية وذلك في كلّ من سكيكدة وعنابة والطارف وقالمة وقسنطينة وميلة وجيجل وبجاية والجزائر العاصمة والبليدة وتيبازة وعين الدفلى وغليزان والأغواط, وغرداية وورقلة وتقرت ووهران وعين تموشنت والنعامة وأدرار, وطرابلس لبنان.

وكما شارك في الملتقيات والأيام الدراسية التي تنظمها وزارة الشؤون الدينية باعتباره أمينا للمجلس العلمي لولاية سكيكدة, وانتخب عضوا بلجنة الفتوى في الحج مرتين. وله عدة مشاركات إعلامية إذاعية تلفزيوينية وصحفية.

ونشرت له عدّة مقالات وأبحاث جامعية وغيرها منها “اعتبار المآل في تفسير النصوص عند المالكيىة” و”مختصر ابن عبد الحكم الكبير خصائصه ومميزاته” معالم المقاصد الشرعية عند المدرسة البغدادية” “القواعد الكلية الكبرى ومظاهرها المقاصدية” و”صندوق الزكاة تعريفه ومصالحه, ومسائل الخلاف في الصيام وضبط الفتوى فيها على مذهب الإمام مالك, والزواج ومقاصده, ومراعاة اعتبار المآل من خلال سد الذرائع؛ و”أحكام الزواج ومقاصده” وسلسلة مفاهيم نشر منها: “مفهوم الضرورة” و”مفهوم المصلحة” و”مفهوم العلم الشرعي”.

– معدّ حصّتي: “فتاوى” و”ندوة الجمعة” بإذاعة سكيكدة, منذ 2010م.

– أستاذ مشارك بجامعة الأمير عبد القادر بقسنطينة.

– إمام أستاذ رئيسي بمسجد الفرقان بمدينة سكيكدة ورئيس المجلس العلمي لمديرية الشؤون الدينية والأوقاف من 2010 .إلى 2020.

– سنة2021م عيّن عضوا في اللجنة الوزارية للإفتاء.

– مدرّس القرآن الكريم بروايتي ورش وحفص, ومدرس للعلوم الشرعية واللغوية بمدرسة مسجد الفرقان بمدينة سكيكدة, ومحكّم في المسابقات الوطنية للقرآن الكريم .

– متزوج وأب لأربعة  أطفال: أسامة  وقتيبة  وجنان وتيماء.

أهم الشيوخ الذين أخذ عنهم مباشرة ودرس على أيديهم:

  1. الشيخ بن حواء حيث درس عنده ثلاث سنوات من سنة 1992 إلى سنة 1995 بمدرسته العامرة بقرية أولاد بوعلي ولاية غليزان حيث حفظ على يديه القرءان الكريم وأخذ مبادئ النحو والفقه والحديث كما درس على الشيخ بن عودة رحمه الله أيضا القرءان الكريم.
  2. الشيخ عبد الكريم الدباغي شيخ المدرسة القرءانية بمدينة رقان ولاية أدرار حيث درس موسما دراسيا 1995- 199-, ودرس عليه شرح ألفية ابن مالك في النحو, ورسالة ابن أبي زيد القيرواني في الفقه, وشرح الرحبية في الميراث, والعبقري في سهو الأخضري, وشرح الأربعين النووية, ودروسا من شرح سيدي خليل, كما جالس كل من الشيخ باي رحمه الله بالعالم بمدينة أولف بأدرار, والشيخ الحسن الأنصاري بإنجزمير بأدرار, والشيخ الزيداني بقرية زاوية الحشف بأدرار. أيضا
  3. محدث الشام: الشيخ عبد القادر أرناؤوط رحمه الله حيث درس عليه فتح المغيث للإمام السخاوي في شرح ألفية الحديث للإمام العراقي إلا أبوابا منه, وذلك بجامع الزهراء بالمزة بدمشق, كما درس عليه أيضا قسم من شرح علل الترمذي لابن رجب الحنبلي, وكان يحضر مجالسه في مكتبه بالقرب من بيته بالميدان.
  4. الشيخ خليل هبا رحمه الله مقرئ مسجد النقشابندي بباب مصلى بدمشق حيث أجازه برواية حفص عن عاصم من طريق الشاطبية ودامت الختمة ثمانية أشهر وعشرة أيام, كما أخذ عن تلميذه الشيخ أبي أنس محمود عبيد بمسجد الروضة بدمشق مبادئ علم التجويد وقرأ عليه بعض من سورة البقرة.
  5. الشيخ أبو صالح الأديب مقرئ مسجد سنان باشا بمدينة النبك بريف دمشق حيث قرأ عليه أجزاء من القرءان وأخذ عنه مبادئ علم التجويد.

6.الشيخ علي الأديب إمام مسجد سنان باشا بمدينة النبك أخذ عنه بعضا من النحو وعلم العروض والقوافي.

  1. الشيخ أسامة الرفاعي إمام مسجد عبد الكريم الرفاعي بكفر سوسة بدمشق حيث درس عليه قسم العبادات من كتاب بلوغ المرام لابن حجر العسقلاني, وشرح نزهة النظر له في علم الحديث.
  2. الشيخ نور الدين عتر الحلبي نزيل دمشق رحمه الله حيث حضر له بعض دروسه في شرح علل الترمذي وشرح صحيح البخاري.
  3. الشيخ صادق حبنكة الميداني الشافعي حيث درس عليه أجزاء من كتاب الإقناع في شرح متن أبي شجاع في الفقه الشافعي.
  4. الشيخ محمد نعيم العرقسوسي؛ حيث درسا عليه ما يقرب من أربعمائة حديث من شرح صحيح البخاري وذلك في مسجد الإيمان بدمشق.

ومن شيوخ معهد الفتح الإسلامي بدمشق الذين أخذ عنهم:

  1. الشيخ: محمد علي حمد الله رحمة الله عليه شرح ألفية ابن مالك في النحو من خلال شرحه لأوضح المسالك.
  2. الشيخ: الطيب إبراهيم رحمه الله وأخذ عنه شرح الأشموني الجزء الثالث.
  3. الشيخ: أحمد الأحمد أخذ عنه علم البلاغة من خلال شرح الإيضاح للقزويني ودلائل الإعجاز للجرجاني.
  4. الشيخ: علاء الدين عطية وأخذ عنه علم الصرف من خلال شرح كتاب شذا العرف في فن الصرف للحملاوي.
  5. الشيخ: عبد الله رابح أخذ عنه الفقه الحنفي من خلال شرح كتاب: اللباب في شرح الكتاب للميداني.
  6. الشيخ: محمد كريم راجح شيخ قراء الشام؛ حيث درس عليه أجزاء بحسب المقرر من تفسير البحر المحيط لابن حيان الأندلسي لمدة ثلاث سنوات.
  7. الشيخ: عبد الحفيظ السطلي الحمصي حيث درس عليه الأدب الجاهلي وأدب صدر الإسلام.
  8. الشيخ: أحمد دهمان الحمصي حيث درس عليه الأدب العباسي.
  9. الشيخ والأستاذ: حسان الطيان, حيث درس عليه علم المعاجم العربية” وعلم العروض والقوافي” البحث اللغوي وعلم الصوتيات..

كما كان له رحلات علمية في بلاد الشام حيث زار جميع المحافظات السورية واللبنانية والتقى بعدد كبير من الشيوخ ومن هؤلاء الذين جالسهم واستفاد منهم: الشيخ أبو معن الحموي وله معه جلسات وأخذ عنه بعضا من علم التجويد واللغة ؛ والشيخ أحمد محّو التركي الحلبي حيث أخذ عنه بعضا من علم الأصول, وكانت له عدة جلسات ببيته بحي الهلّك بمدينة حلب؛ والشيخ أحمد عبد السلام العنداني نزيل مدينة سراقب رحمه الله حيث أخذ عنه أصول الدعوة والتربية وكان ينزله منزلة ولده بحيث يزوره مرارا ويمكث أياما ببيته بسراقب بمحافظة إدلب؛ والشيخ محمد الصندل تلميذ الشيخ النبهاني رحمه الله وهو شيخ مدينة جزراية جنوب مدينة حلب حيث كان يحضر له الجمع ومجالسه ببيته بقرية جزراية؛ والشيخ إسماعيل المجذوب مفتي الشافعية بحمص حيث كان يزوره ببيته بالخالدية بحمص وحضر بعض دروسه بالمسجد الكبير بحمص, والشيخ معتصم البغدادي الطرابلسي بحيث كانت له معه جلسات بمكتبة أبي حنيفة بمدينة طرابلس, والشيخ ماجد الدرويش وكانت له لقاءات وبعض الجلسات منها حضور بعض دروسه في شرح الموطأ بمكتبة أبي حنيفة بمدينة طرابلس, والشيخ: محمود عبود هرموش الذي أشرف على رسالته الماجستير وقد وصفه بالعالم وكانت له عدة جلسات بجامعة الجنان وببيته بمدينة السفيرة بجبال الضنية بلبان.

كما كان يحضر دروس بعض شيوخ الشام ولكن دون مواظبة, ومن هؤلاء الشيوخ: الشيخ محمد سعيد رمضان البوطي رحمه الله والشيخ وهبة الزحيلي رحمه الله والشيخ مصطفى البغا, والشيخ عبد القادر الخطيب والشيخ إسماعيل الزبيبى والشيخ مصطفى التركماني رحمه الله.

والحمد لله رب العالمين.

عن عمار رقبة الشرفي

- مجاز في القراءات العشر المتواترة من طريق الشاطبية والدرة. - مجاز في الكتب التسعة بالسند المتصل وبعدد من كتب الحديث الشريف. - شهادة تخرّج في العلوم الشّرعية والعربية من معهد بدرالدّين الحسني بدمشق. - شهادة الدّورة التّأهيليّة للدّعاة. - إجازة تخرج (ليسانس) من معهد الدّعوة الجامعي (فرع دمشق) في الدراسات الإسلاميّة والعربيّة. - ديبلوم ماجيستير في الفقه المقارن (تحقيق جزء من كتاب عيون الأدلّة - للقاضي أبي الحسن علي بن أحمد المالكي البغدادي المعروف بابن القصار (ت :398هـ - 1008م- قسم المعاملات. - مؤسس ومدير معهد اقرأ للقرآن وعلومه، باب الزوار- الجزائر العاصمة http://iqraadz.com/ - المؤسس والمشرف العام على موقع المكتبة الجزائرية الشّاملة http://www.shamela-dz.net/

شاهد أيضاً

الشيخ سي امحمد مكي.. مناقب جليلة – الأستاذ حبيب بن يدة

في مثل هذا اليوم من العام الماضي غيب الموت الشيخ سي امحمَّد مكِّي -تقبله الله …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *