الرئيسية / المشرف العام / المقالات / علي بوناب… المشروع الخيري المتكامل – عمار رقبة الشرفي

علي بوناب… المشروع الخيري المتكامل – عمار رقبة الشرفي

Print Friendly, PDF & Email

في يوم وفاة الأستاذ علي بوناب عليه رحمة الله تعالى سألنا عن الديون المترتبة في ذمته فظهر أنهما دينان لمؤسستين خاصتين..

وبعد التعمق في الأمر تبين أنهما ترتّبا عليه لصالح الأرملة واليتيم…

هذه الصورة تختصر الرجل الذي عاش للإسلام والجزائر من خلال الأرملة واليتيم والسعي عليهما… عسى أن تناله بشارة النبي صلى الله عليه وسلم حين قال فيما يرويه مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه ” كافِلُ اليَتِيمِ له، أوْ لِغَيْرِهِ أنا وهو كَهاتَيْنِ في الجَنَّةِ” وأَشارَ مالِكٌ بالسَّبَّابَةِ والْوُسْطَى.

وهو في أنفاسه الأخيرة يوصي بالأرملة و اليتيم…

بل كان آخر عمله سعي عليهما… وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كما يروي الإمام أحمد ” إِذَا أَرَادَ اللَّهُ بِعَبْدٍ خَيْرًا اسْتَعْمَلَهُ قَبْلَ مَوْتِهِ “، فَسَأَلَهُ رَجُلٌ مِنَ الْقَوْمِ: مَا اسْتَعْمَلَهُ؟ قَالَ: ” يَهْدِيهِ اللَّهُ تعالى إِلَى الْعَمَلِ الصَّالِحِ قَبْلَ مَوْتِهِ، ثُمَّ يَقْبِضُهُ عَلَى ذَلِكَ “.

وقد كان الأمر كذلك مع أخي علي بوناب ولا نزكيه على ربه وقد وفد عليه وهو أرحم الراحمين.

علي بوناب كان المشروع الذي يهدف إلى تنظيم العمل الخيري والرقي به…

علي بوناب كان المشروع الذي يصبوا إلى الوصول بالعمل الخيري ليصبح مؤسسات خيرية استثمارية تدرُّ ريعاً مستمراً للأرملة واليتيم…

علي بوناب كان المشروع الذي يسعى لإدماج الأرملة واليتيم في المجتمع من خلال مشاريع تربوية واجتماعية واقتصادية…..

علي بوناب كان المشروع الخيري الذي نذر حياته للوصول إلى المؤسسة الخيرية المتخصصة من خلال احتراف العمل الخيري إدارة  وتنظيماً وتمويلاً وإعلاماً.. وغير ذلك من الدوائر التي ترتقي به.

علي بوناب كان المشروع القانوني المناضل والمرافع لصالح تغيير قوانين العمل الخيري التي تكبله وتستغله ولا تسمح باستقلاله..

علي بوناب كان الرجل الذي يحمل همّ اليتيم والأرملة… دائم الهمّ والفكرة فيما يصلح لهما ويصلحهما.

علي بوناب كان المشروع البحثي دائم التنقيب عن المؤسسات والنماذج الناجحة داخل الوطن وخارجه..

علي بوناب كان المشروع الخيري المستقل في خدمة اليتيم والأرملة بعيداً عن التوجهات السياسية والاستغلالات الضيقة.

علي بوناب كان المشروع الخيري الإبداعي من خلال الأنشطة النوعية التي أوجدها أو طورها لصالح الأرملة واليتيم..

بالمختصر المفيد لقد كان الأستاذ علي بوناب أمة وحده.. كان مشروعاً خيرياً متكاملاً.

لقد ملأ حب اليتيم والأرملة والسعي عليها عليه حياته كلها.. مسخراً في ذلك ماله وأهله وجهده ووقته وعلمه.. [على ضيق ذات اليد، وعلة الجسم، وكيد القريب].

بل لا أذكر لنا حديثاً طوال صحبتي له لم يكن محوره الأرملة واليتيم…وما يخدم أو يرتقي بخدمتهما.

لقد خدم الأستاذ علي بوناب اليتيم ليتركنا في يتم بعده… ومن شهد جنازته يعي ما أقول من خلال وفود الأيتام والأرامل الذين أصابهم اليتم مرة أخرى بفقد كافل الأرملة واليتيم..

رحل الأستاذ علي بوناب عليه رحمة الله تعالى الشخص… لكن ينبغي أن يستمر الأستاذ علي بوناب الفكرة والمشروع.. المشروع الخيري المتكامل.

وإن رحل الأستاذ علي بوناب فأملنا بالله تعالى – والجزائر ولّادة – أن يكون في كل حي وبلدة علي آخر… وما ذلك على الله بعزيز…

عن عمار رقبة الشرفي

- مجاز في القراءات العشر المتواترة من طريق الشاطبية والدرة. - مجاز في الكتب التسعة بالسند المتصل وبعدد من كتب الحديث الشريف. - شهادة تخرّج في العلوم الشّرعية والعربية من معهد بدرالدّين الحسني بدمشق. - شهادة الدّورة التّأهيليّة للدّعاة. - إجازة تخرج (ليسانس) من معهد الدّعوة الجامعي (فرع دمشق) في الدراسات الإسلاميّة والعربيّة. - ديبلوم ماجيستير في الفقه المقارن (تحقيق جزء من كتاب عيون الأدلّة - للقاضي أبي الحسن علي بن أحمد المالكي البغدادي المعروف بابن القصار (ت :398هـ - 1008م- قسم المعاملات. - مؤسس ومدير معهد اقرأ للقرآن وعلومه، باب الزوار- الجزائر العاصمة http://iqraadz.com/ - المؤسس والمشرف العام على موقع المكتبة الجزائرية الشّاملة http://www.shamela-dz.net/

شاهد أيضاً

رحيل أيقونة العمل الخيري علي بوناب – أ. د عبد الحق حميش

ضجت وسائل التواصل الاجتماعي بخبر وفاة الأخ العزيز الأستاذ علي بوناب الملقب بأب الأيتام، الذي …

تعليق واحد

  1. رحمه الله وأسكنه فسيحة جناته

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *