الرئيسية / المشرف العام / محاور خطبة الجمعة / محاور خطبة االجمعة : وقفة مع بداية عام هجريٍّ جديد – الأستاذ: عمار رقبة الشرفي
穆盈制作

محاور خطبة االجمعة : وقفة مع بداية عام هجريٍّ جديد – الأستاذ: عمار رقبة الشرفي

Print Friendly, PDF & Email

وقفة مع بداية عام هجري جديد

الأستاذ: عمار رقبة الشرفي

الحمدلة:

الأيّام واللّيالي مواقيت للأعمال، ومقاديرٌ للآجال،تفنى جميعاً ويبقى موجدها ذو الجلال :

-يقول جلّ من قائل [كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ [[ الرحمن 26-27].

كلّ يومٍ يمرّ يدنينا من القبور، ويبعدنا عن عالم الدّور:

– يقول تبارك وتعالى]يُقَلِّبُ اللَّهُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَعِبْرَةً لِأُولِي الْأَبْصَارِ[[النور 44].

– ويقول الجليل:]وَتِلْكَ الْأَيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ الَّذِينَ آَمَنُوا وَيَتَّخِذَ مِنْكُمْ شُهَدَاءَ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ[[ آل عمران 144].

-ويقول عَلِىُّ بْنُ أَبِى طَالِبٍ : ارْتَحَلَتِ الدُّنْيَا مُدْبِرَةً ، وَارْتَحَلَتِ الآخِرَةُ مُقْبِلَةً ، وَلِكُلِّ وَاحِدَةٍ مِنْهُمَا بَنُونَ ، فَكُونُوا مِنْ أَبْنَاءِ الآخِرَةِ ، وَلا تَكُونُوا مِنْ أَبْنَاءِ الدُّنْيَا ، فَإِنَّ الْيَوْمَ عَمَلٌ وَلا حِسَابَ ، وَغَدًا حِسَابٌ وَلا عَمَلٌ .

-ويقول الشّاعر:

إنّا لنفرح بالأيّام نقطعها*** وكل يوم مضى نقص من الأجل

-ويقول آخر:

نسير إلى الآجال في كلّ لحظةٍ*** وأيّامنا تطوى وهنّ مراحل

نهاية العام وبدايته فرصة للتّغيير و المحاسبة:

– يقول سبحانه]يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنْظُرْ نَفْسٌ مَا قَدَّمَتْ لِغَدٍ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ[[الحشر 19].

-ويقول المصطفى صلّى الله عليه وسلّم:(( الكيس من دان نفسه وعمل لما بعد الموت، والعاجز من أتبع نفسه هواها، وتمنى على الله)) حديث أخرجه الترمذي

-ويقول عمر بن الخطاب رضي الله عنه:(( حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا، وزنوا أعمالكم قبل أن توزن عليكم)).

-ويقول أبو الدرداء)):إنّما أنت أيّامٌ كلّما مضى منك يومٌ مضى بعضك)).

-ويقول شوقي:

دقات قلب المرء قائلةٌ له *** إنّ الحياة دقائقٌ وثوانِي

فارفع لنفسك بعدَ موتكَ ذكرها ** فالذكرُ للإنسان عُمرٌ ثاني

عن عمار رقبة الشرفي

- مجاز في القراءات العشر المتواترة من طريق الشاطبية والدرة. - مجاز في الكتب التسعة بالسند المتصل وبعدد من كتب الحديث الشريف. - شهادة تخرّج في العلوم الشّرعية والعربية من معهد بدرالدّين الحسني بدمشق. - شهادة الدّورة التّأهيليّة للدّعاة. - إجازة تخرج (ليسانس) من معهد الدّعوة الجامعي (فرع دمشق) في الدراسات الإسلاميّة والعربيّة. - ديبلوم ماجيستير في الفقه المقارن (تحقيق جزء من كتاب عيون الأدلّة - للقاضي أبي الحسن علي بن أحمد المالكي البغدادي المعروف بابن القصار (ت :398هـ - 1008م- قسم المعاملات. - مؤسس ومدير معهد اقرأ للقرآن وعلومه، باب الزوار- الجزائر العاصمةhttp://iqraadz.com/ - المؤسس والمشرف العام على موقع المكتبة الجزائرية الشّاملة http://www.shamela-dz.net/ - خطيب مسجد مصعب بن عمير – باب الزوار- الجزائر

شاهد أيضاً

التّكافل الاجتماعي في الإسلام – الأستاذ عمار رقبة الشرفي

الحمدلة: الحمد لله الذي جعل الأخوّة بين المسلمين من علامات الإيمان، والتّعاون بينهم من أعلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *