الرئيسية / الفتاوى الجزائرية / حكم بيع العربون – فتوى العلّامة لخضر الزّاوي

حكم بيع العربون – فتوى العلّامة لخضر الزّاوي

Print Friendly, PDF & Email

السؤال: هل يصح بيع العربون؟

الجواب: العربون على معنيين:

المعنى الأول: إذا اشتريت شيئا بـ200.000 دج، وأعطيته 40.000 دج، وبقي 160.000 دج، وقلت للبائع: أعطيها إياك فيما بعد، فهذا لا شيء فيه.

المعنى الأولى: أن تعطي البائع نصيبا من المال وتقول له: أشتري منك هذا الشيء، فإذا أعجبتني أخذتها وإذا لم تعجبني أردها لك، والبائع لا يرد ذلك النصيب للمشتري. فهذا حرام.

فالخلاصة: أنّ العربون إذا كان جزءا من الثّمن فهو جائز، أمّا إذا كان على أن لا يردّه إذا ردّ السلعة، فهذا حرام لا يجوز.

زيادة وتفصيل:

جمهور الفقهاء، من الحنفية والمالكية والشافعية، وأبو الخطاب من الحنابلة، يرون أنه لا يصح، وهو المروي عن ابن عباس ـ رضي الله عنهما ـ والحسن كما يقول ابن قدامة، وذلك للأدلّة التّالية:

  1. النهي عنه في حديث عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده ، قال : نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن بيع العربان” أخرجه أبو داود وضعفه ابن حجر في التلخيص، لكن قرر الشوكاني أرجحية مذهب الجمهور ؛ لأن حديث عمرو بن شعيب قد ورد من طرق يقوي بعضها بعضا، ولأنه يتضمن الحظر ، وهو أرجح من الإباحة ، كما تقرر في الأصول.
  2. ولأنه من أكل أموال الناس بالباطل، وفيه غرر
  3. ولأن فيه شرطين مفسدين: شرط الهبة للعربون، وشرط رد المبيع بتقدير أن لا يرضى.
  4. ولأنه شرط للبائع شيئا بغير عوض، فلم يصح، كما لو شرطه لأجنبي.
  5. ولأنه بمنزلة الخيار المجهول، فإنه اشترط أن له رد المبيع من غير ذكر مدة، فلم يصح، كما لو قال: “ولي الخيار، متى شئت رددت السلعة، ومعها درهم”[1]. والله أعلى وأعلم.

 

 

[1] ـ انظر: الموسوعة الفقهية الكويتية (9/ 94)

عن عمار رقبة الشرفي

- مجاز في القراءات العشر المتواترة من طريق الشاطبية والدرة. - مجاز في الكتب التسعة بالسند المتصل وبعدد من كتب الحديث الشريف. - شهادة تخرّج في العلوم الشّرعية والعربية من معهد بدرالدّين الحسني بدمشق. - شهادة الدّورة التّأهيليّة للدّعاة. - إجازة تخرج (ليسانس) من معهد الدّعوة الجامعي (فرع دمشق) في الدراسات الإسلاميّة والعربيّة. - ديبلوم ماجيستير في الفقه المقارن (تحقيق جزء من كتاب عيون الأدلّة - للقاضي أبي الحسن علي بن أحمد المالكي البغدادي المعروف بابن القصار (ت :398هـ - 1008م- قسم المعاملات. - مؤسس ومدير معهد اقرأ للقرآن وعلومه، باب الزوار- الجزائر العاصمةhttp://iqraadz.com/ - المؤسس والمشرف العام على موقع المكتبة الجزائرية الشّاملة http://www.shamela-dz.net/ - خطيب مسجد مصعب بن عمير – باب الزوار- الجزائر

شاهد أيضاً

صرف الزكاة للجمعيات الدعوية وطلاب العلم الشرعي – الدكتور محمد هندو

 ليس المقصود بصرف الزكاة لهذه الجهات إعطاؤها المال لتقوم بتوزيعه على مصارفه المعروفة، بل المقصود …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *