الرئيسية / الفتاوى الجزائرية / حكم مَن اعترف بوجوب الزكاة وامتنع عن إيتائها – فتوى الشيخ أحمد حماني

حكم مَن اعترف بوجوب الزكاة وامتنع عن إيتائها – فتوى الشيخ أحمد حماني

Print Friendly, PDF & Email

مَن اعترف بوجوب الزّكاة وصدّق بحكمها وقال الزكاة واجبة وركن من أركان الإسلام، وهو يشهد أن لا إله إلاّ الله وأنّ محمداً رسول الله، ويُصلّي مع المسلمين، ويلتزم شريعتهم، ولكنّه يمتنع من إيتاء الزّكاة، فحكمه أنّه يعامل معاملة العُصاة الباغين، وزكاة ماله تؤخَذ منه غصباً، وإن بقتال. ويسمّى المانعون لها ”أهل بغي” يجب قتالهم بقوله تعالى: {… فقاتِلوا الّتي تبغي حتّى تفيء إلى أمر الله} الحجرات:.9

ولقد قاتلهم أصحاب رسول الله صلّى الله عليه وسلّم بعد وفاته، لمّا منعوا الزكاة، واعتبروهم من أهل الردة، حتّى فاؤوا إلى أمر الله، وتابوا، وأقاموا الصّلاة وأتوا الزّكاة، فكانوا إخوانهم في الدّين.

وقد حقّق العلماء أنّ الصّحابة لم يعتبروهم كفاراً، وإنّما كانوا أهل بغي، ثاروا على الإمام، وعصوا أوامره، وردّوا عماله، ومنعوا الحق.

وقد روى قصة الاختلاف في شأن قتالهم ثمّ الإجماع عليه، أبو هريرة في الحديث الّذي خرّجه مسلم وغيره، قال رضي الله عنه: لمّا توفي رسول الله صلّى الله عليه وسلّم واستخلف أبو بكر بعده، وكفر من كفر من العرب، قال عمر بن الخطاب لأبي بكر: كيف تقاتل النّاس، وقد قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم:

”أمِرتُ أن أقاتل النّاس حتّى يقولوا لا إله إلاّ الله، فمَن قال لا إله إلاّ الله فقد عصم منّي ماله ونفسه إلاّ بحقّه وحسابه على الله”.

فقال أبو بكر: والله لأقاتلنّ مَن فرّق بين الصّلاة والزّكاة، فإنّ الزّكاة حق المال، والله لو منعوني عقالاً كانوا يؤدّونه إلى رسول الله لقاتلتهم على منعه، فقال: فوالله ما هو إلاّ أن رأيت الله عزّ وجلّ قد شرح صدر أبي بكر للقتال، فعرفتُ أنّه الحق”.

عن عمار رقبة الشرفي

- مجاز في القراءات العشر المتواترة من طريق الشاطبية والدرة. - مجاز في الكتب التسعة بالسند المتصل وبعدد من كتب الحديث الشريف. - شهادة تخرّج في العلوم الشّرعية والعربية من معهد بدرالدّين الحسني بدمشق. - شهادة الدّورة التّأهيليّة للدّعاة. - إجازة تخرج (ليسانس) من معهد الدّعوة الجامعي (فرع دمشق) في الدراسات الإسلاميّة والعربيّة. - ديبلوم ماجيستير في الفقه المقارن (تحقيق جزء من كتاب عيون الأدلّة - للقاضي أبي الحسن علي بن أحمد المالكي البغدادي المعروف بابن القصار (ت :398هـ - 1008م- قسم المعاملات. - مؤسس ومدير معهد اقرأ للقرآن وعلومه، باب الزوار- الجزائر العاصمةhttp://iqraadz.com/ - المؤسس والمشرف العام على موقع المكتبة الجزائرية الشّاملة http://www.shamela-dz.net/ - خطيب مسجد مصعب بن عمير – باب الزوار- الجزائر

شاهد أيضاً

صرف الزكاة للجمعيات الدعوية وطلاب العلم الشرعي – الدكتور محمد هندو

 ليس المقصود بصرف الزكاة لهذه الجهات إعطاؤها المال لتقوم بتوزيعه على مصارفه المعروفة، بل المقصود …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *